Issues‎ > ‎vol1n1‎ > ‎

jlps-10016

فكرة القاعدة القانونية و الدولة عند العميد ليون ديجي - دراسة في ضوء الوضعية القانونية

م.د. زانا رؤوف حمه كريم          
جامعة التنمية البشرية/ السليمانية


Abstract
The problem of the state and the legal rules which are applicable, also The legal interactions that take place inside The State and around It are Create a great problems of the Public law, but they pose a mainly problem in the context of the philosophy of law, because they based in the basic pillars of the value of the state and it is legal norms. Also because they taught the value of the main unit through which distributed values and other concepts of social components, including political and economic, legal and cultural and ... Etc. We through this study we try to conducting some sort of legal debate about this idea with great legal thinker was considered by some as a biggest scholars who knew France in the twentieth century, namely Brigadier Lyon Duguit.
الملخص
   تشكل مشكلة الدولة والقواعد القانونية السارية المفعول فيها والتفاعلات القانونية التي تجرى بداخلها وحولها جوهر مشاكل القانون العام ، لا بل أنها تشكل المشكلة الأساس في إطار فلسفة القانون ً، لأنها تتمعن في الركائز الأساسية لقيمة الدولة و قواعدها القانونية. كما و أنها تدرس قيمة الوحدة الرئيسة التي تتوزع من خلالها القيم والمفاهيم الأخرى للمكونات الإجتماعية ، الاقتصادية منها السياسية و القانونية والثقافية و... الخ . من هنا تظهر الدولة وكأنها الركيزة الأساسية أو البنية الأولى لكل دراسة قانونية طالما كانت تدور كلها و تتمحور داخل الدولة وليس خارجها، و بما أن الدولة أو القانون مثلها مثل أية ظاهرة إجتماعية أخرى تخضع لتغيير دائم، لذلك فإن المنهجية العلمية تفرض علينا ضرورة التاكيد على أن أية دراسة للقانون تتطلب بالضرورة أن تتضمن دراسة الدولة أيضاً، كما أن اي تحول في دراسة الدولة يتبعه بالضرورة تحول في دراسة القانون. فلا قانون سوى الذي يوجد داخل الدولة وليس خارجها ، هذا هو منطق المذهب الوضعي. ونحن من خلال هذه الدراسة نحاول أن نجري  نوعاً من المناقشة القانونية حول هذه الفكرة عند فقيه قانوني قدير إعتبره البعض من أكبر الفقهاء الذين عرفتهم فرنسا في القرن العشرين، الأ وهو العميد ليون ديجي. 
پوختە
یەكێك لەو بابەتە گرنگانەی كە لە چوارچێوەی فەلسەفەی یاسا و تیۆری دەستوردا پێگەیەكی گرنگی داگیركردوە، گفتوگۆ كردنە دەربارەی بیرو ڕاو دیدگا جیاوازەكانی بیرمەند و فەیلەسوف و زانا یاساییەكان سەبارەت بە بابەتگەلێكی گرنگ و هەستیار لەناو چوارچێوەی تیۆری دەستور و فەلسەفەی یاسادا. بێگومان لە بەشی پێشەوەی ئەو بابەتە گرنگ و هەستیارانەش كە لەناو فەلسەفەی یاسادا پێگەی خۆیان تەواو قایم كردوە ، قسە كردنە سەبارەت بە تیۆری دەوڵەت و چەمكی ڕێسا یاساییەكان.ئەو یاسایانەی كە لە ناو  ئەو دەوڵەتەدا بەركارن. ئەمەش بەو ئیعتیبارەی كە لەناو یاسای گشتیدا چەمكی دەوڵەت چەمكێكی هەمیشە ئامادەیە، دەوڵەت بەو پێودانگەی كە خاوەن دەسەڵات و سەروەرییە، باڵا دەستی هەیە لە هەموو پەیوەندییە یاساییەكاندا. بۆ ئەم بابەتەش چەندین دیدگای جیاواز و هەمە چەشن خراونە ڕوو ، یەكێكیش لەو دیدگا دەگمەن و ناوازانەی كە توانیویەتی بە باشترین شێوە گوزارشتی تەواو دابڕژێت بۆ بەخشینی مانا و بەها و واتای نوێ بۆ هەر یەكە لە چەمكەكانی دەوڵەت و ڕێسا یاساییەكان، تێڕوانینەكانی بیرمەندی بەناوبانگ و یاساناسی فەرەنسی " لیۆن دیجی"یە.