Issues‎ > ‎vol3n6‎ > ‎

jlps-10081

دور الولايات المتحدة الامريكية في العنف السياسي في العراق  2003-2011 

م.د.ريبوار كريم محمود   
كلية القانون والسياسة-جامعة السليمانية

      

Abstract 

Violence is considered one of the widespread phenomena in Iraq due to the social, political, ethnic, religious, and sectarian structure of the Iraqi society. After the invasion of Iraq in 2003, United States' policies have played an influential role in the escalation of political violence in Iraq because of several reasons, including the outputs of the invasion operation, the eruption of sectarian problems, and the decision of disbanding the Iraqi Army. On the other hand, the United States of America has taken some secondary steps to corner political violence which has erupted differently due to the political and military conditions in Iraq. The most outstanding steps include supporting the political process and the democratic endeavors based on political consensus, backing the local militias such as (Al-Sahwa), and launching attacks against those militias that opposed to the political process in Iraq. Although the American troops have left Iraq, United States of America is counted responsible for a noticeable rate of the ongoing political violence in Iraq. 

الملخص

تعد ظاهرة العنف السياسي من الظواهر السائدة في المجتمع العراقي، وذلك بسبب التكوين الاجتماعي والسياسي والقومي والديني والمذهبي الذي تكون منه هذا المجتمع. ومنذ احتلال العراق عام (2003) كانت السياسات الامريكية في العراق لعبت دوراً واضحاً باتجاه ازدياد العنف السياسي، وبالأخص من خلال تبعات عملية الاحتلال وظهور المشكلة الطائفية وقرار حل الجيش. وبالمقابل، عملت الولايات المتحدة الامريكية على اتباع خطوات جزئية من أجل وضع حد للعنف السياسي الذي ظهر بشكل مختلف نتيجةً للممارسات العسكرية والسياسية في العراق، وهذه الخطوات ظهرت في شكل دعم العملية السياسية والعمل على ترسيخ معالم التوافق السياسي وكذلك مساندة القوات المحلية كمجالس الصحوات، بالاضافة الى ضرب الميليشيات المناوئة للعملية السياسية. وعلى الرغم من انسحاب القوات الامريكية من العراق، إلا أن الولايات المتحدة تحمل وزر جزءاً ليس بقليل من العنف السياسي الذي نراه بوضوح في المجتمع العراقي.

بوختة

دياردةي توندوتيذي بة يةكيَك لة دياردة باوةكاني كؤمةلَطةي عيراقي دادةنريَت، ئةمةش بةهؤي ئةو ثيَكهاتة كؤمةلاَيةتي و سياسي و نةتةوةيي و ئايني و مةزهةبييةوةية كة ئةم كؤمةلَطةيةي ليَ ثيَكهاتةوة. دواي داطيركردني عيراق لة سالَي (2003) سياسةتةكاني ويلايةتة يةكطرتووةكاني ئةمريكا رؤلَيَكي كاريطةريان هةبوو بة ئاراستةي زيادبووني توندوتيذي سياسي لةعيراقدا، بةتايبةتي بةهؤي دةرهاويشتةكاني ثرؤسةي داطيركارييةكةو سةرهةلَداني كيَشةي تايةفي و برِياري هةلَوةشاندنةوةي سوثاي عيراقي. لةبةرامبةريشدا، ويلايةتة يةكطرتووةكاني ئةمريكا ضةند هةنطاويَكي لاوةكي ناوة بؤ داناني سنوريَك بؤ توندوتيذي سياسي كة بةشيَوةيةكي جياواز سةريهةلَدا بةهؤي ئةو دؤخي سياسي و سةربازي عيراق. طرنطترين ئةو هةنطاوانةش خؤي دةبينيةوة لة ثالَثشتي ثرؤسةي سياسي و كاركردن بؤ ضةسثاندني بنةماكاني ديموكراسيةتي تةوافوقي و ثالَثشتي هيَزة سةربازيية خؤجيَييةكاني وةك ئةنجومةني سةحوةكان، ئةمة سةرةرِاي ليَداني ئةو ميليشيايانةي كة دذي ثرؤسةي سياسي بوون لةعيراقدا. هةرضةندة ئيَستا سوثاي ئةمريكا لةعيراق ثاشةكشةي كردووة، بةلاَم تا ئةم ساتةش ويلايةتة يةكطرتووةكاني ئةمريكا بةرثرسياريَتي بةشيَكي بةرضاوي ئةو توندوتيذيية سياسييةي لةئةستؤداية كة لةعيراقدا بةردةوامة.