Issues‎ > ‎vol4n8‎ > ‎

jlps-10095

 ماهية التوقيع الإلكتروني وحجيته في القرارات الإدارية  -دراسة تحليلية مقارنة

م.د. اسماعيل نجم الدين نامق  و  م.م. ئاسۆ حمە شين عبدالکریم    
كلية القانون- كمب جامعة جيهان/ السليمانية


  
Abstract 
This study covers a new subject in the legislative and academic sphere, which are electronic signature and its evidential power before courts in administrative decisions. It is an important and contemporary legal subject as the use of modern electronic means has evolved with the scientific and technological development in various aspects of life and more specifically in the administrative field. Although the use of such means has little applications, problems will emerge with respect to its evidential power. This study finds that various legislations accept electronic signature as traditional or on paper-signature regarding its evidential power provided that certain legal provisions are met. This research tackles the definition of electronic signature, its forms and conditions of its implementation with clarifying the stand of various laws in some countries. The conclusion of this research is that electronic signature has the same complete evidential power as the evidential power of traditional signature on paper documents.
الملخص 
تناولنا في هذا البحث موضوع جديد على صعيد التشريعات و التطبيق العملي؛ ألا وهو التوقيع الإلكتروني وحجيته في الإثبات امام القضاء في القرارات الإدارية،لإنها موضوع العصر ومستجداته،إذ بزغت إستخدام الوسائل الحديثة مع التطور العلمي والتكنلوجي في الوقت الراهن في شتى المجالات وبالأخص في مجالات الإدارية ومع ضآلة تطبيقها إلا أنه لايخلو من مشكلة الإثبات وإقرار حجيته،وفي هذه الدراسة الملخصة فقد وجدنا بأن كثير من التشريعات قد ساووا بين التوقيع التقليدي(الورقي) والتوقيع الإلكتروني من حيث الحجية والإثبات إذا ماتوافر فيها الشروط القانونية، رغم وجود الصعوبات الحتمية في التطبيق.إذ تطرقنا في هذه الدراسة على التعريف بالتوقيع الإلكتروني وصوره وشروط تطبيقه مع بيان موقف مجموعة من القوانين المشرعة في بعض الدول حوله، وتبين لنا من خلالها بأن للتوثيع الإلكتروني حجية تامة في الإثبات لاتقل عن حجية التوقيع التقليدي الواقع على المحررات والمستندات الورقية.
پوختە 
لەم توێژینەوەیەدا بابەتێكی نوێ تاوتوێ كراوە لەئاستی یاساكان و واقیعی جێ بەجێ كردنی یاساكان، كەئەویش باس كردنە لە واژۆی ئەلیكترۆنی لەسەلماندن و تاچەند بە بەڵگەدانانی بۆ سەلماندن لەبەردەم دادگا لەچوارچێوەی بڕیاری كارگێڕیدا چونكە ئەم بابەتە یەكێكە لەبابەتە نوێ وزیندووەكانی سەردەم،لەوەتەی كە بەكارهێنانی ئامرازە تەكنەلۆجیەكان بەكارهێنایان زیادی كردووە لەسەرجەم بوارەكاندا بەتایبەت لەبواری مامەڵە كارگێڕیەكاندا،كەلەم توێژینەوەیەدا بۆمان دەركەوت كە زۆر لەیاساكاندا جیاوازی نەكراوە لەڕووی بەبەڵگە بوونەوە لەنێوان واژۆی ئەلیكترۆنی و واژۆی ئاسایی بەتایبەت ئەگەر هاتوو ئەو كۆمەڵە مەرجە هەبوو كەیاساكان دیاریان كردووە وباسمان كردن لەگەڵ پێناسەو جۆرەكانی واژۆی ئەلیكترۆنی لەلای چەند یاسای وڵاتاندا.