Issues‎ > ‎JLPS-Vol.6-Issue.11-2018‎ > ‎

jlps-10115

التعاون الدولي في مواجهة جريمة الإرهاب الإلكتروني


أ.د. حسين عبدعلي عيسى،              م.م. هه لاله محمد تقي محمد أمين
كلية القانون/ جامعة السليمانية          كلية التربية الأساسية/جامعة السليمانية

Abstract

In an age of increasing terrorist activity، the fear of cyber terrorism has come to exist. Cyber terrorism is a modern crime which primary designates the use of computer technology to commit  which is transnational in charactor .

Effort to combat cybercrime is often hindered due to the existence of a large gap in legislative framework compatibility across international borders، The cross national nature of most cybercrime have imposed a series of challenges upon governments around the world in profiling the cybercriminal and prosecuting offenders. Thus، there is an urgent need for an effective international effort to combat cybercrime offences. In addition، there are a bilateral efforts for international  and regional institutions in deterring and combating cybercrime offences. Adopting relevant legislative and technology steps will enable to create a unified web of enforcement against cyberterrorist global threat.This research presents an outline of the effectiveness of international coperations to combat cyberterrorism and how to develop it. Moreover، this paper divided into two parts. Part one discusses the concepts of cyber terrorism. Part two examines the forms of international cooperation in the confrontation it.

الملخص

في عصر تزايد النشاط الإرهابي عبر الإنترنت، أصبح الخوف من الإرهاب الإلكتروني قائماً  كونه جريمة حديثة ترتكب بواسطة تكنلوجيا الحاسوب، وذات طبيعة عابرة  للحدود الوطنية. ونظراً لغياب إطار قانوني دولي شامل يتناول على وجه التحديد مكافحة هذا التهديد العالمي، تواجه السلطات و الحكومات في جميع أنحاء العالم تحديات بالغة في العثور على المجرمين ومحاكمتهم. لذلك كان لابد للدول والمنظمات الدولية والإقليمية أن تتخذ خطوات قانونية وتكنلوجية لمكافحة هذا التهديد العالمي، وهذا يتطلب التعاون الدولي الفعال، ومن هنا يحاول هذا البحث أن يوضح  أوجه التعاون الدولي في هذا المجال وكيفية تطويره. وعليه تم تقسيم البحث إلى مبحثين، يتناول المبحث الأول ماهية الإرهاب الإلكتروني وخُصص المبحث الثاني للبحث في صور التعاون الدولي في مواجهته.

پوختە

لەم  سەردەمەدا  زیادبوونی  چالاكیی  تیرۆر  لە  ریگەی  ئەنترنیتەوە،  بوەتە  هۆی  ترسی  رودانی  تیرۆری ئەلیكترۆنی. وەك تاوانكیی  نویّ  وبەهۆی  بەكارهێنانی  تەكنەلۆجیای  كۆمبیوتەرەوە  ئەنجام  دەدریّت،  سنوری نیشتمانی  دەبەزیّنیّت.  بە لەبەرچاو  گرتنی  نەبوونی  چوارچیّوەیەكی  نیّودەوڵەتی  گشتگیر  كە  بەشێوەیەكی دیاریكراو  كار بۆ قەلاچۆكردنی  ئەم  هەرەشە  جیهانییە بكات،  دەسەڵات  و حكومەتەكان لە  سەرتاسەری جیهان ئاڵەنگارییەكی  زۆریان  رووبەرودەبێتەوە  بۆ دۆزینەوەی  تاوانباران  و دادگایی  كردنیان.  دەبوو  كە  وولاّتان وریكخراوە  نێودەوڵەتی  و هەرێمییەكان  هەنگاوی  یاسایی  و تەكنەلۆژی  بگرنەبەر  بۆ قەلاچۆكردنی  ئەم هەرەشە جیهانییە. هەربۆیە ئەم  لایەنە پێویستی بە هاریكارییەكی چالاكی نێودەوڵەتی دەكات. لێرەدا ئەم تویّژینەوەیە هەولّدەدا جۆرەكانی هاریكاری نیّودەوڵەتی وچۆنیەتی بەرەوپێشچوونی لەوبوارەدا روون بكاتەوە، هەربۆیە ئەم توێژینەوەیە  كراوە  بەدوو  بەشەوە؛  یەكەمیان  خستنەرووی  چەمكی  تیرۆری ئیلكترۆنی ، وبەشی دووەمیش تایبەتكراوە  بە  شێوازەكانی  هاریكاری  نێودەوڵەتی  بەرەنگاربونەوەی  تیرۆری  ئەلكترۆنی.