JLPS-10179

Iraqi Parliamentary Elections after 2003 Between Theory and Practice


Ehsan Abdulhadi Al-Naeb1

Department of Political Science / College of Political Science, University of Sulaimani, Kurdistan Region of Iraq.


Submitted: 14/01 / 2020 ;   Accepted:  25/5 / 2020;   Published: 1/ 6/ 2020

Abstract 
This research theoretically deals with the aim, importance and forms of elections, and also with the electoral systems and its various types and goals. Experiences In the last decades proved that the process of election and the kind of electoral systems have significant influence, especially in the period of a democratic transition. It can either reduce social conflicts, or it can escalate social conflict inside a society. In the practical side, this study has shed light on elections in Iraq that have implemented in a context in which it has faced political and legal challenges. Most obvious challenges were the need of the implementation of international criteria such as credibility, integrity and transparency. In addition to the need to design an electoral system which can suit the political, social, cultural and economic contexts, and finding a better way to distribute the representative seats. This will allow representative bodies (parliament) to give more voice to the majority of the ingredients, and also performs its duties more functionally.


الملخص                                                                                                                            
 يتناول بحثنا والذي هو بعنوان (( الانتخابات النيابية العراقية بعد 2003 بين النظرية والتطبيق )) من الناحية النظرية، ماهية الانتخابات واهميتها وأشكالها، وكذلك ماهية النظم الانتخابية وانواعها واهميتها، فقد اثبتت التجربة في العقود الاخيرة أن العملية النتخابية ونوع النظم الانتخابية لها تأثيرات مهمة ولاسيما في مرحلة الانتقال الى الديمقراطية، فقد تساهم في الحد من الصراعات الاجتماعية، أو على العكس، ممكن ان تزيد من حدة التوترات الاجتماعية داخل المجتمع.
ومن الناحية التطبيقية فقد وضحت الدراسة أن الانتخابات العراقية جرت في بيئة سياسية وقانونية واجهت تحديات مهمة، ابرزها الحاجة الى تطبيق المعاير الدولية فيما يخص المصداقية والنزاهة والشفافية، اضافة الى الحاجة لتصميم نظام انتخابي يتلائم مع الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، واختيار طريقة ملائمة اكثر لتوزيع المقاعد النيابية، من اجل انتاج هيئات تمثيلية ( برلمان ) يمثل اغلب المكونات والشرائح وقادرعلى ايداء عمله بشكل اكثر كفاءة.


پوختە                                                                                                                             
هه‌ڵبژاردنه‌ نوێنه‌رایه‌تییه‌كانی عێراق له‌ دوای 2003 له‌ نێوان تیۆر و پراكتیكدا 
     له‌ ڕوی تیۆرییه‌وه‌ ئه‌م توێژینه‌وه‌یه‌مان به‌ ناونیشانی( هه‌ڵبژاردنه‌ نوێنه‌رایه‌تییه‌كانی عێراق له‌ دوای 2003 له‌ نێوان تیۆر و پراكتیكدا) باس له‌ ماهییه‌تی پرۆسه‌ى هه‌ڵبژاردن و گرنگی و جۆرركانی هه‌ڵبژاردن ده‌كات، ئه‌مه‌ جگه‌ له‌ ماهییه‌تی سیستمه‌كانی هه‌ڵبژاردن و شێوازه‌كانی و گرنگیان. هه‌ر له‌م روانگه‌یوه‌ ئه‌زمونی ئه‌م چه‌ند ده‌یه‌ی كۆتایی سه‌لمێنه‌رى ئه‌و راستییه‌یه‌ كه‌ پرۆسه‌ى هه‌ڵبژاردن و شێوازه‌ی سیستمه‌كانی هه‌ڵبژادن كاریگه‌رى به‌چاویان هه‌یه‌، به‌تایبه‌ت له‌ قۆناغی راگوزه‌ر به‌ره‌و دیموكراسییه‌ت، كه‌ ده‌كرێت رۆڵی هه‌بێت له‌ سنوداركردنی ململانێ كۆمه‌ڵایه‌تییه‌كان، یان به‌پێچه‌وانه‌وه‌ ده‌كرێت رۆڵكی نه‌رێنی بگێڕێت له‌ قوڵكردنه‌وه‌ى كێشه‌ كۆمه‌ڵایه‌تییه‌كانی نێو كۆمه‌ڵگه‌.
    هه‌رچی لانی پراكتیكی توێژینه‌وه‌كه‌یه‌ تیشكی خستۆته‌ سه‌ر ئه‌وه‌ى كه‌ هه‌ڵبژاردنه‌كانى عێراق له‌ ژینگه‌یه‌كی سیاسی و یاسایی وه‌هادا به‌رێوه‌چووه‌ كه‌ رووبه‌ڕووى چه‌ندین ئاڵانگیری گرنگ ببێته‌وه‌، كه‌ دیارترینیان بریتییه‌ له‌ ره‌چاوكردنی پێوه‌ره‌ نێوده‌وڵه‌تییه‌كان، به‌تایبه‌تی له‌ رووى خاوێنی پرۆسه‌كه‌ و شه‌فافیه‌ت و راستی و دروستی ئه‌م هه‌ڵبژاردنانه‌، ئه‌م سه‌رباری دارشتنی سیستمێكی هه‌ڵبژاردن كه‌ گونجاو  بێت له‌گه‌ڵ هه‌ل و مه‌رجی سیاسی و ئابورى و كۆمه‌ڵایه‌تی و كلتورى، هه‌روه‌ها دیاریكردنی رێكارێكی شایسته‌ و گونجاو بۆ شێوازی دابه‌شكردنی كورسی نوێنه‌رایه‌تییه‌كان، ئه‌ویش له‌ پێناو به‌ده‌ستهێنانی دامه‌زراوه‌یه‌كی نوێنه‌رایه‌تی(به‌رله‌مان)كه‌ نوێنه‌رایه‌تی راسته‌قینه‌ى زۆرترین پێكهاته‌ و توێژه‌كانی كۆمه‌ڵگه‌ بكات و بتوانێت به‌شێوه‌یه‌كی چوست و گونجاو ئه‌ركه‌كانی خۆی جێبه‌جێ بكات. 


قائمة المصادر

الدساتير والقوانين:

1- دستور جمهورية العراق2005. 

2- قانون ادارة الدولة.

الكتب:

1- ابراهيم عبدالعزيز شيحا، النظم السياسية والقانون الدستوري، منشأة المعارف، الاسكندرية.

2- احسان عبدالهادي، قراءة في مفهوم التحديث والتنمية السياسية، اكاديمية التوعية وتأهيل الكوادر، السليمانية ،2011.

3- اندرو رينولدز وآخرون، اشكال النظم الانتخابية، تعريب أيمن أيوب، المؤسسة الدوليه للديمقراطية والانتخابات، 2005.

4- بلال أمين زين الدين، النظم الانتخابية المعاصرة، دار الفكر الجامعي، الاسكندرية، 2011 .

5- ثروت بدوي، النظم السياسية، ج1، دار النهضة، القاهرة، 1970.

6- حسنين توفيق ابراهيم وعبدالجبار احمد عبدالله، التحولات الديمقراطية في العراق (القيود والفرص)، مركز الخليج لللابحاث، الامارات ،2005.

7- حميد حنون خالد، القانون الدستوري وتطور النظم السياسي في العراق، مكتبة السنهوري، بيروت، 2015. 

8- داود مراد حسين، الانظمة السياسية، مؤسسة جمال عرفان، السليمانية، 2013. 

9- شمران حمادي، النظم السياسية، الاهلية للنشر، ط2، بغداد، 1969.  

10- عبدو سعد وآخرون، النظم الانتخابية، منشورات الحلبي، بيروت، 2005. 

11- عصام نعمة اسماعيل، النظم الانتخابية (دراسة حول العلاقة بين النظام السياسي والنظام الانتخابي) منشورات زين الحقوقية، بيروت، ط2، 2009. 

12- نوري لطيف وعلي العاني، القانون الدستوري والنظام الدستوري في العراق، مطبعة الوزيرية، بغداد، 1979.  

13- مجموعة مؤلفين، الاحزاب السياسية والديمقراطية من الناحيتين النظرية والعملية، ترجمة ناتالي سليمان، المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية، بيروت، 2006 .

14- محمد كاظم المشهداني، النظم السياسية، العاتك لصناعة الكتب، القاهرة، 2008.

15- مصطفى ابو زيد فهمي، النظم السياسية والقانون الدستوري، دار المطبوعات الجامعة، الاسكندرية، 2006.

16- منذر الشاوي، الاقتراع السياسي، منشورات العدالة، بغداد، 2001.

17- نعمان احمد الخطيب، الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري، دار الثقافة للنشر، عمان، 2010.

البحوث :

1- الاحزاب السياسية والانتقال الى الديمقراطية، المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية (NDI)، لبنان، 2004.

2- الطيب البكوشى، الانتخابات والديمقراطية، في (الديمقراطية والانتخابات في العالم العربي)، تحرير كرم خميس، المنظمة العربية لحقوق الانسان، القاهرة، 2014. 

3- امل هندي الخزعلي، الانتخابات الديمقراطية (معايير الشرعية وتحديات الشرعنة) المجلة العلمية لجامعة جيهان – السليمانية، المجلد (1) ع (2) ، 2017.  

4- سربست مصطفى رشيد، انواع النظم الانتخابية والعراق نموذجا دراسة تحليلية، ص51-53، بحث منشور على موقع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على الرابط : www.ihec.iq/ ihecftp/ research and studis.

5- طالب عوض، الانتخابات الحرة وفقاً للمعاير الدولية، في (الديمقراطية والانتخابات في العالم العربي)، تحرير كرم خميس، المنظمة العربية لحقوق الانسان، القاهرة، 2014.

6- علي الصاوي، ديمقراطية الانتخابات.. ادارة أم إرادة؟ في (مجموعة باحثين، الديمقراطية والانتخابات)/ تحرير كرم خميس، المنظمة العربية لحقوق الانسان، القاهرة، 2014.

6- علي هادي حميد، قراءة تحليلية في قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (45) لسنة، 2013، كلية القانون، جامعة بابل. متاح على الرابط : http// law.unbabylon.edu.iq.

7- مجموعة باحثين، دراسة حول تقييم النظام الانتخابي في العراق، معهد التثقيف الانتخابي، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بغداد، 2016.

الجرائد: الرسمية:

1- قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (45) لسنة 2013، جريدة الوقائع العراقية، ع 4300 في 2 كانون الثاني 2013.

2- قانون الانتخاب رقم (16) لعام 2005، المادة (15)، الفقرة (1)، و(2)

  للاطلاع على التعديلات ينظر: جريدة الوقائع العراقية، ع. 4140 في 28/2/2009.

المواقع الالكترونية:

1- الاعلان العالمي لحقوق الانسان (م 21) على الرابط:  www.un.org/ar/docments/udhr  

2- العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية (م 25) الفقرة (2) على الرابط: www.un.org/ar/rights 

3- فريق الحكم الديمقراطي، الانتخابات ومنع نشوب النزاعات: دليل للتحليل والتخطيط والبرمجة، برنامج الامم المتحدةالانمائي (UNDP)، مكتب السياسات الانمائية،  ص17 متاح على الرابط: www.undp.org/governance.

4- موقع آفاق https://afaq.tv