10210

The federal principle as a constitutional framework for resolving the national issue - Iraq's federal constitution as a model


Mohamed Saber Karim1.

Department of Political Science/ College of Political Science, University of Sulaymaniyah - Kurdistan Region of Iraq.

Submitted: 27/06/2021;   Accepted:  18/8 /2021;   Published: 01/ 12/ 2021

Abstract 

The federal system, as if one of the most principle and framework powerful to dividing the authority in the societies in which had covered with multiethnic and multicultural, or which had have the widely geographic area,is consider as one succeed solution to the problems of the distribute of the power. Thus this  constitutional formula of the relation between the stats and its regions beginning through progress and developing as one of the main phenomenon of the political live in the modern and contemporary stats to be held by those political systems in which taken with management and regional measure basic of dividing of the powers in it.
Thus those positive signification of the federalism have stand behind the new political system the Iraqi state as a main factor after the fall dawn the previous regime in the 2003,in order to be held this type of democratic systems in it the new constitution, taken it as a aim to relevant solution to the Kurdish issue in it, as if the one of the difficult issue which is this stat  facing with it since it had been established at the bigine of second decade of the twenty century, through the organizing  the constitution relation between the Kurdistan region and the centralize authority in Baghdad as the basic of it.                         



الملخص                                                                                                                            
يعد النظام الفيدرالي، وبوصفها أكثر المبادىء والصيغ قوة لتقسيم السلطة في المجتمعات التي تطغي عليها التعددية الإثنية والثقافية،أو التي توصف بسعة المساحة الجغرافية، أحد الحلول الناجحة للمشاكلالناتجة عن كيفية توزيع السلطة.وبدأ هذه الصيغة الدستورية، للعلاقة بين الدول وأقاليمها والتي تنمى وتتطور كأحد الظواهر الرئيسة في الحياة السياسية للدول الحديثة والمعاصرة،تتبنى لدى الأنظمة السياسية التي تتخذ من المعيار الإداري والإقليمي أساساً لتقسيم السلطة فيها.إنّ السمات الإيجابية تلك للفيدرالية وقفت عاملاً رئيساً من وراء النظام السياسي الجديد في الدولة العراقية مابعد سقوط النظام السابق في عام(2003) لكي تتبنىهذا النموذج من الأنظمة الديمقراطيةفي دستورها الجديد،هادفاً منها إيجاد الحل المناسب للقضية الكوردية فيها،بوصفها أحد أهم القضايا العويصة التي تواجهها هذه الدولة منذ قيامها في بدايات العقد الثاني من القرن الـ(20)، من خلال تنظيم العلاقة الدستورية بين إقليم كوردستان والسلطة المركزية في بغداد على أساسها.


پوختە                                                                                                                           
سيستةمى فيدرالَى،بةو ناسينةيةى كة زؤرترينى بيضم وباوةرِيَكى بةهيَزة بؤ دابةشكردنى دةستةلآت لةو كؤمةلَطايانةى كة فرةيى ئيتنيكى ورؤشنبيرى تياياندا بوونى هةية،يان ئةوانةى كة خاوةن روبةرِيَكى جوطرافي فراوانن،بةيةكيَك لةضارةسةرة سةركةوتوةكانى ئةو طرفتانةى كةلةضؤنيةتى دابةشكردنى دةستةلآتةوة هاتونةتةدةر ودروستبونةوة دادةنريَت.ئةم بيضمة دةستوريةى ثةيوةندى لةنيَوان دةولَةت وهةريَمةكانيدا وةك يةكيَك لةدياردة سةرةكيةكانى ذيانى راميارى دةولَةتة نوىَ وهاوضةرخاكان طةشةدةكات وثةرةدةسيَنيَت،لةلاى ئةو سيستةمة رامياريانةى كة ثيَودانطى كارطيَرِى وهةريَمييان كردؤتة بنضينةيةك بؤ دابةشكردنى دةستةلآت هاتؤتةدةستثيَوةطرتنةوة.ئةو جياكارية ئةريَيانةى فيدرالَيةت وةك هؤكاريَكى سةرةكى لةلاى سيستةمى راميارى نوىَ لةدةولَةتى عيَراقي دواى روخانى رذيَمى ثيَشوو لةسالَى(2003) راوةستاوة وبوونى هةية،بؤئةوةى ئةم نمونة وثارادايمةى سيستةمة ديموكراتيةكان لةدةستورة نويَيةكةيدا كاردةستبكات،ئةوةش بةئامانجى ديتنةوةى ضارةسةريَكى طونجاو بؤ كيَشةى كورد تيايدا،بةو ناسينةيةى كة يةكيَكة لةو كيَشة ئالَؤزانةي كةئةم دةولَةتة هةرلةدامةزراندنيةوة لةسةرةتاى دةهةى دووةمى سةدةى(20)وة بةرةورِوويةتى وطيرؤدةيةتى،ئةوةش لةميانةى ريَكخستنى ثةيوةندى دةستورييانةى نيَوان هةريَمى كوردستان ودةستةلآتى نيَوةند لةبةغداد لةسةربنضينةى ئةم باوةرِة ديموكراتية. 

قائمة المصادر

أولاً: باللغة الكوردية

1ــ حوسيَنى مةدةنى، كوردستان وئيستراتيذى دةولَةتان، بةرط(1)، ضاثخانةى وةزارةتى رؤشنبيرى، هةوليَر، ٢٠٠٠.

٢ـــد.خليل اسماعيل محمد، دؤزى كورد لة نةخشةى رؤذهةلاتي ناوةرِاستدا، ئةكاديمياى هؤشيارى وثيَطةياندنى كاديران، سليَمانى،2012.


ثانياً: باللغة العربية

3ـــد.احسان حميد المفرجي، د.كطران زغير نعمة، النظرية العامة في القانون الدستوري والنظام الدستوري في العراق، جامعة بغداد،1990.

4ــ أدموند غريب،الحركة القومية الكردية،دار النهار للنشر،بيروت،1973.

5ـــ إريك وايلي، هيجل والدولة، ت:نخلة فريفر، ط3، دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت، 2007.

6ـــ إريك هوبسباوم، الأمم والنزعة القومية، ت: عدنان حسن، ط1، دار المدى للثقافة والنشر، بيروت، 1999.

7ـــ د.اسماعيل الغزال، القانون الدستوري والنظم السياسية،ط1، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، بيروت،1982.

8ـــ أرند ليبهارت، أنماط الديمقراطية،ت: محمد عثمان خليفة عيد، ط1، شركة المطبوعات للتوزيع والنشر، بيروت،2015.

9ـــ أندرو هيود، مدخل إلى الأيديولوجيات السياسية،ت: محمد صفار، ط1، المركز القومي للترجمة، القاهرة،2012.

10ـــد.حسان شفيق العاني، أثر الأقليات على الوحدة الوطنية والصراعات السياسية والتأطير القانوني لها، دراسات دستورية عراقية، ط1، المعهد الدولي لحقوق الانسان/كلية الحقوق بجامعة دي بول،2005.

11ـــ جاك دونديو دوفابر، الدولة،ت: د.سموحي فوق العادة، ط1، منشورات عويدات، بيروت، 1970.

12ـــ جورج بالانديه، الإنتروبولوجيا السياسية، ت: علي المصري، ط2، المؤسسة الجامعية للدراسات و النشر والتوزيع، بيروت،2007.

13ـــ جورج بوردو، الدولة، ت: د.سليم حداد،ط1، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، بيروت، 1985.

14ـــ دومنيك شنابر،كريستيان باشولييه،ما المواطنة؟،ت: سونيا محمود نجا،ط1، المركز القومي للترجمة، القاهرة،2016.

15ـــديفيد ماكدووال،الكورد/شعب أُنكر عليه وجوده،ت: عبدالسلام النقشبندي، دار آراس للطباعة والنشر،أربيل، 2012.

16ـــ روبرت بوي، كارل فردريك، دراسات في الدولة الاتحادية، ت: د.صلاح الدباغ،ج2، الدار الشرقية للطباعة والنشر.

17ـــ د.سامر الناصر، الفكر الدستوري العراقي بين الماضي والمستقبل، دراسات دستورية عراقية، ط1، المعهد الدولي لحقوق الانسان/كلية الحقوق بجامعة دي بول، 2005.

18ـــ د.شورش حسن عمر، خصائص النظام الفيدرالي في العراق، مركز كردستان للدراسات الستراتجية، السليمانية ،2009.

19ـــ غانم جواد، مأزق الدستور نقد وتحليل، ط1، معهد الدراسات الاستراتجية، بغداد ــ بيروت، 2006. 

20ـــ غيوم سيبرتان ــ بلان، الفلسفة السياسية في القرنين التاسع عشر والعشرين، ت: عزالدين الخطابي،ط1، المنظمة العربية للترجمة، بيروت،2011.

21ـــ كارل شميث،أزمة البرلمانات، ت: فاضل جتكر،ط1، دراسات عراقية، بغداد،2008.

22ــ لاري دايموند، مارك ف.بلاتنر، الديمقراطية أبحاث مختارة، ط1، شركة المطبوعات للتوزيع والنشر، بيروت، 2016.

23ـــ لينين، ملاحظات إنتقادية حول المسألة القومية حق الأمم في تقرير مصيرها، ت: ألياس شاهين، موسكو، 1977.

24ـــمايكل إم غينتر، كورد العراق/آلام وآمال، ت: عبدالسلام النقشبندي، دار آراس للطباعة والنشر، أربيل،2012.

25ـــمجموعة من المؤلفين، الأيديولوجيات السياسية، ت: عباس عباس، منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب، دمشق، 2009.

26ــ د.منذر الشاوي، القانون الدستوري، ج2،ط2، العاتك لصناعة الكتاب، القاهرة،2007.

27ــموريس دوفرجيه، المؤسسات السياسية والقانون الدستوري الأنظمة السياسية الكبرى، ت: د.سعد جورج، ط1، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، بيروت،1992.

28ـــ ناثان براون، بدور زكي أحمد وآخرون، مأزق الدستور نقد وتحليل، ط1، معهد الدراسات الاستراتجية، بغداد ــ بيروت،2006.

ثالثاً: البحوث والدراسات

29ـــ إرنست غيلنر، الإنتقال إلى عصر القومية، ت: مجيد الراضي، النهج/مجلة، مركز الأبحاث و الدراسات الإشتراكية  في العالم العربي، العدد(19)صيف(1999)، دمشق.

30ــ د.خميس حزام والي البدري، البنى السياسية والدستورية في عراق بعد عام 2003/رؤية سياسية تحليلية، العلوم السياسية، مجلة، تصدرها كلية العلوم السياسية/جامعة بغداد، عدد 58/2019.

31ـــ رياض الزهيري، كردستان العراق: هل تصلح الفيدرالية ما أفسده الحكم الذاتي؟ ،الثقافة الجديدة، العدد(3)، السنة(40)، كانون الثاني ــ شباط 1993.

32ـــ ستيفان بينون، نظرة نقدية على دروس”أستاذ”قانون دستوري، حالة أديمار إيسمان (1848ـــ1913)، القانون العام وعلم السياسة، مجلة،العدد(1)،2007.

33ــ د.شورش حسن عمر، الضمانات السياسية لأستمرار الدولة الفدرالية ــ العراق نموذجًا،مجلة (قةلآى زانست)، تصدر عن الجامعة اللبنانية الفرنسية، أربيل/كوردستان العراق، المجلد(3)،العدد (1)شتاء(2018).

34ــ د.طه حميد حسن، سمية غالب زنجيل،النظام الاتحادي بين الإقرار الدستوري والواقع العملي، ياسا وراميارى،مجلة، يصدرها كلية القانون والسياسة، جامعة صلاح الدين، عدد خاص،2010، أربيل.

35ـــ د.محمد شريف أحمد، الفيدرالية العراقية في ضوء الدستور والواقع، ياسا وراميارى، مجلة، يصدرها كلية القانون والسياسة، جامعة صلاح الدين، عدد خاص،2010،أربيل.

36ـــ محمد صابر كريم، موقع الاحزاب الكوردية في المعارضة السياسية العراقية في العهد الملكي، ياسا وراميارى، مجلة، تصدرها كلية القانون والسياسة/جامعة صلاح الدين/أربيل، السنة الثانية عشرة، العدد(16)،كانون الأول/2014.